>
بسم الله الرحمن الرحيم     
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله الطيبين الطاهرين

صفحة للسابقين واصحاب اليمين
وليخسء الكفار والمنافقين والمشركين والمعاندين

لا أعلم يا مؤمن يا طيب هل وصلت لصفحة الحب هذه بعد عناء الاختبار ، أم دخلتها رأساً على الفطرة السليمة التي تدعوا الإنسان لحب الله المنعم على الإنسان نعم لا تحصى والذي بيده ملكوت كل شيء .

إذاً فاعلم يا حبيبي إن نفس الفطرة كما تدعوك لحب الله تدعوك لحب نبيه الكريم حبيب الله الذي اختاره وآله الطيبين الطاهرين لهداية البشر وأنعم عليهم بوجوب المحبة على المؤمنين ووجوب أخذ تعاليمه منهم ، ومن ينحرف عنهم لا نصيب له في دين الله ، لأن لا علم حقيقي مخالف لنبينا الكريم وآله الطيبين الطاهرين عند غيرهم ،    وهذا ما نثبته بالدليل والبرهان .  
وبين يديك
  صحف الطيبين  أقرأ صفحاتها وتدبر كلماتها ، تجد فيها إن شاء الله ما يسرك ويقر عينك ويفرح قلب بنعمة الهدية لسبيل الحق ولصراط المستقيم ولعروته الوثقى سبيل وصراط وعروة نبينا محمد وآله الطيبين الطاهرين ، حشرنا الله معهم في الدنيا والآخرة ورحم الله من قال آمين .

  وجوب حب أهل البيت عليهم السلام   |
أهل البيت في آية التطهير وحديث الكساء |
حب الإمام علي وفاطمة والحسن والحسين |
حب أهل البيت في الشعر العربي |
الإعتقاد في مناقب سادات العباد |
الثواب المبين في احباب رب العالمين |


هذه مجموعة من الصفحات
مرتبطة بصفحة سر الأسرار
تدبر فيها وأفرأ ما يتيسر لك منها وهو المعين
هذه مجموعة من الصفحات بين يديك ويمكنك الرجوع أيضاً إلى صحيفة الثقلين والمواضيع الأخرى المتفرقة في صحف الطيبين .
أو الرجوع للموسوعات التي تبحث في موضوع الإمامة ، كإحقاق الحق ، وعبقات الأنوار ، والمراجعات ، والغدير ، واثبات الهداة ، والإنتصار في أهم مناظرات الشيعة في شبكات الانترنيت ، وغيرها الكثير راجع الكتب الإلكترونية المنشورة في الشبكات كما في شبكة رافد أو دانا فجر أو المصدر لتنزيل أو الغدير أو الكوثر وغيرها من الشبكات الشيعية التي بحمد الله لم تبقي حجة لأحد لم تسمعه في جميع أنحاء الدنيا ولكل من يستطيع الاتصال بالانترنيت ، هذا .
ونسألكم الدعاء ونسأل الله التوفيق لكم ولنا . ثم :


يا أخي في الله أن كنت موالي :
فأقرأ في حـب محمد وآله فإنه حب الله ولا يكون حب لله بدون حبهم ، حتى يرسخ حبهم في قلب ويتحول إلى عشق ومن ثم يفيض على جوارحك وينعكس على جميع أعمالك ، وهذه بشرى لك وذكرى فإن الذكرى تنفع المؤمنين .
وإن كان في قلبك والعياذ بالله مرض الشك في ذرة مما ذكرنا .
فتوسل بالله أن يهديك السراط المستقيم سراط نبينا محمد وآله الطاهرين واقرأ هذه الصحف بين يديك وتدبرها ففيها ما يشفي العليل ويروي الغليل ويزيل كل شك وشبهة , فإن ما نذكره كله له الدليل المحكم والبرهان القاطع .

والله الهادي لمن يحب ويطلبه ويريد الهداية منه فإن رحمته وسعت كل شيء وهو الغفور الرحيم الهادي لدينه الحق وصراطه المستقيم صراط محمد وآله الطيبين الطاهرين الذين اختارهم لهداية البشر أجمعين ولا يضل إلا المعاندين عليهم لعنة الله والناس أجمعين .





العبد المحتاج لرحمة ربه
خادم علوم آل محمد عليهم السلام
الشيخ حسن جليل حردان الأنباري