السلام عليكم ياطيب الرجاء اختر الموضوع واضغط الصورة المناسبة له أنا أدلك على صفحة الإختبار طكني وشوف الدنية بإختصار بعد  (30 ثانية ) نصف دقيقة اظهر . السلام عليكم ياطيب الرجاء اختر الموضوع واضغط الصورة المناسبة له هنا صفحة حب الطيبين الأطهارين  ( 15 ثانية ) للظهور. السلام عليكم ياطيب الرجاء اختر الموضوع واضغط الصورة المناسبة له هنا صفحة النار أعاذنا الله منها بمحمد وآله الطيبين الطاهرين طكني بعد  دوس علي بعد  (40 ثانية ) أقل من دقيقة أطلعلك وطالعني وشوفني شلوون نار عجيبه . السلام عليكم ياطيب الرجاء اختر الموضوع واضغط الصورة المناسبة له.

أنا صفحة الفطرة
صفحة سر الاسرا
وردةأحبك كثير
أشر علي بالماوس

صفـحـة حـب
الطيـبـيـن الأطهار
صفحات الحب
بدون إختبار

صــفــحــة الــنــار
والعياذ بالله منها

السلام عليكم يا طيب الرجاء اختر موضوع واضغط الصورة المناسبة له ـ تفضل بالذهاب إلى الصفحة الرئيسية. السلام عليكم يا طيب الرجاء اختر موضوع واضغط الصورة المناسبة له هل في رافد تتكرم وتضيفني إلى المفضلة
السلام على طيب القلب الرجاء اختر العنوان في الجهة اليمنى واقراء شرحه في الجهة اليسرى ودخله من صورته في الوسط

صفحة سر الأسرار فيها اختبار إما للجنة أو للنار .
الإنسان في هذه الدنيا يولد مرة واحدة ويموت مرة واحدة .
وهو فيها في اختبار وفتنه وامتحان وبعدها في اليوم الموعود يأخذ نتيجة فإما أن يكرم وأما أن يهان .
وهذه صفحة سر الأسرار صفحة الفطرة السليمة ، ومنها تدخل لصفحة الاختبار التي تمثل الدنيا وما فيها وزينتها باختصار .
وعملك في صفحة الاختبار ، هو الذي يوصلك للنتيجة والجزاء التمثيلي : فإما أن تكون من أصحاب اليمين وتحشر مع النبي وآله الطيبين الصالحين وأصحابهم ، وإما أن تكون من أصحاب الشمال وتدخل النار والعياذ بالله .
فتخير هنا في صفحة سر الأسرار : إما تبقى على الفطرة وتدخل صفحة الأطهار النبي وآله صلاة الله وسلامه عليهم ، وإما أن تعصي رأساً وتدخل صفحة النار ، وإما أن تدخل صفحة الاختبار والامتحان التمثيلي كما أنت في الدنيا في حال اختبار .
أشر وأنقر وسط الصفحة : إما صورة الوردة ، أو صورة آل البيت عليهم السلام ، أو أنقر صورة النار وأدخل
وللإطلاع اكثر على تفاصيل ما ذكرنا من معنى الاختبار اقرأ صفحة العدل الإلهي أو كتابنا صحيفة الثقلين أن شاء الله تجد فيهما ما يفي في هذا الموضوع ، هذا ، ونسألك الدعاء ونسأل الله النجاة لنا ولكم في الدنيا والآخرة .





العبد المحتاج لرحمة ربه
خادم علوم آل محمد عليهم السلام
الشيخ حسن جليل حردان الأنباري