الفصل الثاني
ذكر السلام والصلاة على نبينا وأمير المؤمنين والأئمة من ولدهما
عليهم أفضل الصلاة والتحية والسلام



السلام والصلاة على نبينا محمد صلى الله عليه وآله وسلم.

السلام والصلاة على أمير المؤمنين أبي الأئمة عليه أفضل السلام والرحمة .

السلام والصلاة على السيدة فاطمة الزهراء الرشيدة .

السلام والصلاة على الحسن السبط الأكبر ابن أمير المؤمنين علي المطهر .

السلام والصلاة على السيد الثاني أبي عبد الله الحسين بن علي عليهما السلام .

السلام والصلاة على سيد العابدين السجاد ذي الثفنات علي بن الحسين .

السلام والصلاة على أبي جعفر محمد بن علي الباقر عليه السلام .

السلام والصلاة على جعفر بن محمد عليه صلوات الله الواحد الأحد .

السلام والصلاة على موسى الأمين العبد الصالح المكين .

السلام والصلاة على الإمام علي بن موسى الرضا صلوات الله عليه .

السلام والصلاة على الإمام محمد بن علي الجواد صلوات الله عليه .

السلام والصلاة على الإمام علي بن محمد الهادي صلوات الله عليه .

السلام والصلاة على الإمام المنتجب الحسن بن علي العسكري الثقة المنتخب .

السلام والصلاة على الإمام الخلف الحجة القائم بالحق ابن أفضل السلف .

السلام والصلاة على ولاة عهد الحجة وعلى الأئمة من ولده والدعاة لهم .

ملحق الدعاء وصلاة عند نزول المصائب وللحاجات .

إلى محتويات الكتاب للصفحة الرئيسية لجميع الأبواب

إلى فهرس الصفحة في الأعلى



الفصل الثاني
ذكر السلام والصلاة على نبينا
وأمير المؤمنين والأئمة من ولدهما
عليهم أفضل الصلاة والتحية والسلام

 

 


الصلاة والسلام على نبينا محمد
صلى الله عليه وآله وسلم


السلام على حجج الله في العالمين ، السلام عليك يا رسول الله ، السلام عليك يا حجة الله ، السلام عليك يا صفوة الله ، السلام عليك يا محمد بن عبد الله ، السلام عليك يا أكرم المرسلين ، وخاتم النبيين ، وسيد الأولين والآخرين .
اللهم إنك دعوتنا لتشهدنا على أنفسنا أنك ربنا وسيدنا ومولانا ، فأجبناك بالإقرار لك ، وأشهدتنا بذلك على أنفسنا ، فقلت في كتابك المنزل على نبيك المرسل : { وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذرياتهم وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم قالوا بلى } .
ثم أشهدتنا على أنفسنا أن محمدا صلواتك عليه رسولك ، خاتم النبيين وسيد المرسلين ، وإمام المتقين ، وأن علي بن أبي طالب ، سيد العرب أمير المؤمنين ووصي رسول رب العالمين ، ثم أمرتنا بالطاعة فقلت { يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم } فأخذت بذلك علينا العهد والمواثيق لئلا نقول إنا كنا عن هذا غافلين .
ثم أمرتنا بالصلاة والسلام على محمد نبيك وعلى أهل بيته حججك على خلقك المباركين الأخيار ، الأئمة العادلين الطاهرين [ الأخيار ] الأبرار ، الذين أذهبت عنهم الرجس ، وطهرتهم تطهيرا ، فدللتنا على رضاك من القول والعمل في ذلك شرفا وتعظيما لنبيك صلواتك عليه وتكريما فقلت : { إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما }.
لبيك اللهم لبيك ، لبيك اللهم ربنا وسعديك ، تلبية الضعيف بين يديك ، تلبية الخائف الفقير إليك ، سمعنا لك وأطعنا ، ربنا وسيدنا ومولانا .
اللهم اجعل شرائف صلواتك وتحياتك ورأفتك ورحمتك وتحيتك ، على محمد عبدك ، ورسولك إلى خير خلقك ، وصفيك وخليلك لنفسك ، ونجيك لعلمك وأمينك على سرك ، وخازنك على غيبك ومؤدي عهدك ، ومنجز وعدك ، والداعي إليك وحدك ، خاتم النبيين ، وسيد المرسلين ، البشير النذير ، السراج المنير ، الطهر الطاهر ، العلم الزاهر ، المبعوث بالرسالة ، والهادي من الضلالة ، الذي جعلته رحمة للعالمين ، ونورا يستضيء به المؤمنون ، وبشيرا بجزيل ثوابك ، ونذيرا بالأليم من عقابك .
وأشهد أنه قد جاء بالحق من عندك ، وبلغ رسالاتك ، وتلى آياتك ، وأمر بطاعتك ، ونهى عن معصيتك ، فبين أمرك ، وأظهر دينك ، وأعلى الدعوة لك ، و جاهد في سبيلك ، وعبدك حتى أتاه اليقين من قولك .
فصل اللهم أنت عليه كما هديتنا به من الضلالات ، وخلصتنا به من الغمرات وأنقذتنا به من شفا جرف الهلكات ، وأدخلتنا به في الصالحات ، وأعطيتنا به الحسنات وأذهبت به عنا السيئات ، ورفعت لنا به الدرجات ، اللهم فاجزه عنا أفضل و أعظم وأشرف جزاء النبيين ، وخير ما جازيت نبيا عن أمته .
اللهم وصل عليه أنت وملائكتك المقربون ، وأنبياؤك ورسلك المصطفون ، وأولياؤك وعبادك المؤمنون ، وأهل طاعتك أجمعون ، من أهل السماوات وأهل الأرضين .
اللهم وأبعثه المقام المحمود الذي وعدته في الموقف المشهود ، تبيض به وجهه ، ويغبط به الأولون والآخرون ، مقاما تفلج به حجته ، وتقيل به عثرته وتقبل به شفاعته ، وتكرم به مرافقته ، وتلحق به ذرياته ، وتورد عليه عترته ، و تقر عينه بشيعته ، وتعظم برهانه ، وترفع شأنه ، وتعلي مكانه .
اللهم فاجعله أقرب النبيين منك منزلاً ، وأدناهم منك محلاً ، وأفضلهم عندك نزلاً ، وأعظمهم لديك حباً وشرفاً ، وأعلاهم مكانا وزلفى ، وأرفعهم عندك درجة وغرفا ، وسيد المرسلين ، وخاتم النبيين ، وإمام المتقين ، وولي المؤمنين ، ونبي رحمة وسيد الأمة ، ومفتاح البركة ، والمنقذ من الهلكة ، ورسول رب العالمين .
اللهم صل على محمد وآل محمد ، واستعملنا بطاعتك وسنته ، وتوفنا على ملته ، وأبعثنا في شيعته ، واحشرنا في زمرته ، ولا تحجبنا عن رؤيته ، ولا تحرمنا مرافقته ، واجعلنا ممن تبعثنا معه حتى تسكنا غرفه ، وتوردنا حوضه ، وتخلدنا في جواره .
اللهم إنا نؤمن به وبحبه ، فأحببنا لذلك ، ولا تفرق بيننا وبينه ، آمين رب العالمين ، اللهم صل على محمد وآل محمد ، وأبلغ محمدا عنا أفضل التحية والسلام ، والسلام عليه ورحمة الله وبركاته .

 

إلى محتويات الكتاب للصفحة الرئيسية لجميع الأبواب

إلى فهرس الصفحة في الأعلى



السلام والصلاة على أمير المؤمنين
أبي الأئمة عليه أفضل السلام والرحمة


السلام عليك يا ولي الله ، السلام عليك يا حجة الله ، السلام عليك يا وصي رسول الله ، السلام عليك يا وارث النبيين ، وأفضل الوصيين ، ووصي خير المرسلين السلام عليك يا معز المؤمنين ، ورحمة الله وبركاته .
اللهم صل على علي بن أبي طالب ، الوصي المرتضى ، الخليفة المجتبى ، والداعي إليك وإلى دار السلام ، صديقك الأكبر ، وفاروقك بين الحلال والحرام ، ونورك الظاهر الجميل ، ولسانك الناطق بأمرك الحق المبين ، وعينك على الخلق أجمعين ، ويدك العليا اليمين ، وحبلك المتين ، وعروتك الوثقى ، وكلمتك العليا ، ووصي رسولك المرتضى ، وعلم الدين ، ومنار المتقين ، وخاتم الوصيين ، وسيد المؤمنين ، وإمام المتقين ، بعد النبي محمد الأمين ، وقائد الغر المحجلين .
صلاة ترفع بها ذكره ، وتحسن بها أمره ، وتشرف بها نفسه ، وتظهر بها دعوته ، و تنصر بها ذريته ، وتفلج حجته ، وتعز بها نصره ، وتكرم بها صحبته ، سيد المؤمنين ، ومعلن الحق بالحق ، ودافع جيوش الأباطيل ، وناصر الله ورسوله .
اللهم كما استعملته على خلقك فعمل فيهم بأمرك ، وعدل في الرعية ، وقسم بالسوية ، وجاهد عدو نبيك ، وذب عن حريم الإسلام ، وحجز بين الحلال و الحرام ، مستبصرا في رضوانك ، داعيا إلى إيمانك ، غير ناكل عن حزم ، ولا منثن عن عزم ، حافظا لعهدك ، قاضيا بنفاد وعدك ، هاديا لدينك ، مقرا بربوبيتك ، و مصدقا لرسولك ، ومجاهدا في سبيلك ، وراضيا بقولك ، فهو أمينك المأمون ، وخازن علمك المكنون ، وشاهد يوم الدين ، ووليك في العالمين .
اللهم صل على محمد وآل محمد ، وأفسح له فسحا عندك ، وأعطه الرضا من ثوابك الجزيل ، وعظيم جزائك الجليل ، اللهم واجعلنا له سامعين مطيعين ، وجندا غالبين ، وحزبا مسلمين ، وأتباعا مصدقين ، وشيعة متألفين ، وصحبا مؤازرين ، وأولياء مخلصين ، ووزراء مناصحين ، ورفقآء مصاحبين ، آمين رب العالمين .
اللهم اجزه أفضل جزاء المكرمين ، وأعطه سؤله يا رب العالمين ، وأشهد أنه قد ناصح لرسولك ، وهدى إلى سبيلك ، وجاهد حق الجهاد ودعا إلى سبيل الرشاد ، وقام بحقك في خلقك ، وصدع بأمرك ، وأنه لم يجر في حكم ، ولا دخل في ظلم ، ولم يسع في إثم ، وأنه أخو رسولك ، وأول من آمن به وصدقه برسالاته ونصره ، وأنه وصيه ، ووارث علمه ، وموضع سره و أحب الخلق إليه ، وأنه قرينه في الدنيا والاخرة ، وأبو سيدي شباب أهل الجنة ، الحسن والحسين .
اللهم صل على محمد وآل محمد ، وأبلغه عنا التحية والسلام ، واردد علينا منه التحية والسلام ، والسلام عليه ورحمة الله وبركاته .

 

إلى محتويات الكتاب للصفحة الرئيسية لجميع الأبواب

إلى فهرس الصفحة في الأعلى



السلام والصلاة على السيدة فاطمة الزهراء الرشيدة


السلام على سيدة نساء العالمين ، وبنت سيد النبيين ، وأم الأئمة الطاهرين ، فاطمة بنت محمد الأكرم ، وشقيقة البتول مريم ، أطهر النساء ، وبنت خير الأنبياء ، السلام عليك ورحمة الله وبركاته .
اللهم صل على السيدة المفقودة ، الكريمة المحمودة ، الشهيدة العالية الرشيدة أم الأئمة ، وسيدة نساء الأمة ، بنت نبيك ، صاحبة وليك ، سيدة النساء ، ووارثة سيد الأنبياء ، وقرينة سيد الأوصياء ، المعصومة من كل سوء ، صلاة طيبة مباركة ، مرفوعة مذكورة ، ترفع بها ذكرها في محل الأبرار الأخيار ، في أشرف شرف النبيين ، في أعلا عليين ، في الدرجات العلى ، في الرفيع الأعلى .
اللهم صل على محمد وعلى آل محمد ، وأعل كعبها ، وأكرم مآبها ، وأجزل ثوابها ، وأدن منك مجلسها ، وشرف لديك مكانها ومثواها ، وانتقم لها من عدوها ، وضاعف العذاب على من ظلمها ، والنقمة على من غصبها ، وخذ لها يا رب بحقها ، إنك على كل شئ قدير .
اللهم صل على محمد وعلى آل محمد ، وأبلغها منا التحية ، واردد علينا منها التحية ، والسلام عليها ورحمة الله وبركاته .

 

إلى محتويات الكتاب للصفحة الرئيسية لجميع الأبواب

إلى فهرس الصفحة في الأعلى




السلام والصلاة على الحسن
السبط الأكبر ابن أمير المؤمنين علي المطهر


السلام على السبط الثقة المرتضى ، وابن الوصي المرضي ، المقتول المسموم ، والزكي المظلوم ، وسبط الرسول ، وابن البتول ، السلام عليك يا سيدي ، يا حجة الله وابن حجته وأخا حجته ، السلام على الحسن بن علي ورحمة الله وبركاته .
اللهم صل على الإمام الثقة المرتضى ، وداعي الأمة المجتبي ، الحسن ابن علي ، الخليفة الصادق ، والأمين السابق ، العامل بالحق ، والقائل للصدق والإمام المقدم ، والولي المكرم ، وجوز البلاد ، وغيث العباد ، أطيب وأفضل وأحسن وأكمل وأزكى وأنمى ما صليت على أحد من أوليائك وأصفيائك وأحبائك .
صلاة تبيض بها وجهه ، وتطيب بها روحه ، وتكرم بها شأنه ، وتعلي بها مكانه ، وتعظم بها شرفه ، وتزين بها غرفه ، وتشرف بها منزلته ، في دار القرار ، في أعلا عليين ، في محل الأبرار ، مع آبائه الصادقين الأخيار ، فقد عمل بطاعتك ونهى عن معصيتك ، وفارق الغدر ، ونهى عن الشر ، وأحب المؤمنين ، وأبعد الفاسقين وكان له أمد ، ولم يكن معه أحد ، ولم يتم له عدد ، فلزم عن أبيه الوصية ودفع عن الإسلام البلية .
فلما خاف على المؤمنين الفتن ، ركن إلى الذي إليه ركن ، وكان بما أتى عالما ، وعن دينه غير نائم ، فعبدك بالاجتهاد ، ولم يقنع بالاقتصاد ، فأثبت الدين ، ومضى على اليقين .
اللهم صل على محمد وعلى آل محمد ، واجزه عنا أفضل جزاء الصادقين ، الدعاة المجتهدين ، القادة المعلمين ، صلى الله عليهم في الأولين والآخرين ، وأبلغهم عنا السلام ، واردد علينا منهم السلام ، والسلام عليهم ورحمة الله وبركاته .

 

إلى محتويات الكتاب للصفحة الرئيسية لجميع الأبواب

إلى فهرس الصفحة في الأعلى



السلام والصلاة على السيد الثاني
أبي عبد الله الحسين بن علي عليهما السلام


السلام على السيد الشهيد ، والسبط السعيد ، أبي الأئمة ، وابن خير نساء الأمة ، السلام عليك يا سيدي يا أبا عبد الله ورحمة الله وبركاته .
اللهم صلى على الإمام المظلوم المقتول ، السيد سبط الرسول ، وابن البتول ، البشير النذير ، ابن الوصي الوزير ، الحسين بن علي ، الزاكي الولي ، سيد شباب أهل الجنة ، وإمام الهدى وأهل السنة ، القائد الرائد ، والعابد الزاهد ، والراشد المجاهد ، كما عمل بطاعتك ، ونهى عن معصيتك ، وبالغ في رضوانك وأقبل على إيمانك :
قاتل فيك عدوك علانية وسراً ، يدعو العباد إليك ، ويدلهم عليك ، قائما بين يديك ، يهدم الجور بالصواب ، ويحيي السنة والكتاب ، فعاش في رضوانك مكدودا ، ومات في أوليائك محمودا ، ومضى إليك شهيدا ، لم يعصك في ليل ولا نهار وجاهد فيك المنافقين والكفار .
فاجزه اللهم عن الإسلام وأهله خير الجزاء ، وضاعف لقاتله العذاب ، وشر المأوى ، فقد قاتل كريما ، وقتل مظلوما ، ومضى مرحوما ، يقول : أنا ابن رسول الله محمد ، وابن من زكى وعبد ، فقتلوه بالعمد المتعمد ، وقاتلوه على الإيمان ، وأطاعوا في قتله الشيطان ، ولم يراقبوا فيه الرحمن ، فصل عليه .
اللهم صلوات تشرف بها مقامه ، وتضاعف بها إكرامه ، وتعظم بها أمره ، وتعجل بها نصره .
اللهم صل على محمد وعلى آل محمد ، وخصه بأفضل قسم الفضائل ، وبلغه أشرف المنازل ، وأعطه شرف المكرمين ، وارفعه برحمتك في المقربين ، في الرفيع الأعلى في أعلى عليين ، وبلغه الدرجة الكبيرة ، والمنزلة الرفيعة الخطيرة ، والمنزلة الفضيلة ، والكرامة الجليلة ، واجزه عنا خير ما جازيت إماما عن رعيته ورسولا عن أمته ، وبلغه منا أفضل التحية والسلام ، واردد علينا التحية والسلام ، والسلام عليه ورحمة الله وبركاته .

 

إلى محتويات الكتاب للصفحة الرئيسية لجميع الأبواب

إلى فهرس الصفحة في الأعلى


السلام والصلاة على سيد العابدين السجاد
ذي الثفنات علي بن الحسين


السلام على زين العابدين ، وقرة عين الناظرين ، علي بن الحسين ، الأمام المرضي ، وابن الأئمة المرضيين ، السلام عليك يا سيدي ومولاي ورحمة الله وبركاته ، اللهم صل على الإمام العدل الأمين ، علي بن الحسين ، إمام المتقين ، وولي المؤمنين ، ووصي الوصيين ، وخازن وصايا المرسلين ، ووارث علم النبيين ، وحجة الله العليا ، ومثل الله الأعلى ، وكلمة الوثقى .
اللهم صل على محمد وعلى آل محمد ، واخصصه بين أوليائك من شرائف صلواتك ، وكرائم تحياتك ، فقد ناصح في عبادك ، ونصح في عبادتك ، ونصح في طاعتك ، وسارع في رضوانك ، وانتصب لأعدائك ، وبشر أولياءك ، بالعظيم من جزائك ، وعبدك حق انقضت دولته ، وفنيت مدته ، وأزفت منيته ، وكان رؤفا بشيعته ، رحيما برعيته ، مفزعا لأهل الهدى ، ومنقذا لهم من جميع الردى ، ودليلا لأهل الإسلام ، على الحلال والحرام ، وعماد الدين ، ومنار المسلمين ، وحجة الله على العالمين .
اللهم صل على محمد وعلى آل محمد ، وأبلغه منا التحية واردد علينا منه التحية والسلام ، والسلام عليه ورحمة الله وبركاته .

إلى محتويات الكتاب للصفحة الرئيسية لجميع الأبواب

إلى فهرس الصفحة في الأعلى


السلام والصلاة على أبي جعفر
محمد بن علي الباقر عليه السلام


السلام على سمي نبي الهدى ، وباقر علم الورى ، محمد بن علي ، سيد الوصيين ، ووارث علم النبيين ، السلام عليك يا مولاي يا أبا جعفر ورحمة الله ، اللهم صل على محمد الباقر ، الطهر الطاهر ، فإنه قد أظهر الدين وبركاته .
إظهارا ، وكان للإسلام منارا ، محمد بن علي ، وليك وابن وليك ، والصادع بالحق والناطق بالصدق ، والباقر للدين بقرا ، والناثر العلم نثرا ، لم تأخذه فيك لومة لائم ، وكان لأمرك غير مكاتم ، ولعدوك مراغما ، فقضى الحق الذي كان عليه ، وأدى الأمر الذي صار إليه ، وأخرج من دخل في ولاية عبادك إلى ولايتك وأدخل من خرج عن عبادتك إلى عبادة غيرك في عبادتك ، وأمر بطاعتك ، ونهى عن معصيتك ، فأحيي القلوب بالهدى ، وأخرجها من الظلمة والعمى ، حتى انقضت دولته ، وانقطعت مدته ، ومضى بدين ربه مجاهرا ، وللعلم في خلقه باقرا سمي جده رسول الله صلى الله عليه واله ، وشبيهه في فعله ، دواء لأهل الانتفاع ، وهدى لمن أناب وأطاع ، ومنهلا للوارد والصادر ، ومطلبا للعلم منه يمتار .
اللهم كما جعلته نورا يستضئ به المؤمنون ، وإماما يهتدي به المتقون حتى أظهر دينك ، وأعلن أمرك ، وأعلى الدعوة لك ، ونطق بأمرك ، ودعا إلى جنتك ، فعز به وليك ، وذل به عدوك ، اللهم فصل عليه أنت وملائكتك وأنبياؤك ورسلك وأولياؤك ، وعبادك من أهل طاعتك .
اللهم فأعطه سؤله ، وبلغه أمله ، وشرف بنيانه ، وأعل مكانه ، وارفع ذكره ، وأعز نصره ، وشرفه في الشرف الأعلى ، مع آبائه المقربين ، الأخيار السابقين ، الأبرار المطهرين ، الذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون ، واجزه عن الإسلام وأهله خير جزاء المجزيين ، يا أرحم الراحمين .
اللهم صل على محمد وعلى آل محمد ، وبلغه منا التحية والسلام ، واردد علينا منه التحية والسلام ، والسلام عليه ورحمه الله وبركاته .

إلى محتويات الكتاب للصفحة الرئيسية لجميع الأبواب

إلى فهرس الصفحة في الأعلى



السلام والصلاة على جعفر بن محمد
عليه صلوات الله الواحد الأحد


السلام على الصادق ابن الصادقين ، حجة الله وابن حجته على العالمين الصادق جعفر بن محمد ، خليفة من مضى ، وأبى سادة الأوصياء ، وكني سبط نبي الهدى ، السلام عليك يا مولاي ، يا أبا عبد الله ورحمة الله وبركاته .
اللهم صل على الإمام المهدي ، والراعي المؤدي ، وصي الأوصياء ، وإمام الأتقياء علم الدين ، الناطق بالحق اليقين ، وغياث المسلمين ، وأبى اليتامى والمساكين جعفر بن محمد ، الإمام العالم ، والقاضي الحاكم ، العارف المرتضى ، والداعي إلى الهدى ، من أطاعه اهتدى ، ومن صد عنه غوي .
اللهم فصل عليه كما عمل برضاك ، ونصح لأوليائك ، ورؤف بالمؤمنين وغلظ على الكافرين والمنافقين ، وعبدك حتى أتاه اليقين ، شرع في أوليائك السنن وأظهر فيهم العلم وأعلن ، وعطل البدع ، وأحيى الدين ونفع .
اللهم فصل عليه واجزه عنا أفضل الجزاء ، بما أحيى من سنتك ، وأقام من دينك ، وسارع إلى رضاك ، وعمل بتقواك ، وأخرجنا من الظلمات إلى النور ، خير جزاء المجزيين وأبلغه أفضل درجات العلى ، في مقام آبائه الأعلى ، وضاعف له الرضا ، وحيه منا بالتحية والسلام ، والسلام عليه ورحمة الله وبركاته .

إلى محتويات الكتاب للصفحة الرئيسية لجميع الأبواب

إلى فهرس الصفحة في الأعلى



السلام والصلاة على موسى الأمين
العبد الصالح المكين


السلام على سمي كليم رب العلى ، وابن خير الأوصياء ، وابن سيدة النساء ، ووارث علم الأنبياء ، السلام على نور الله في الأرض والسماء ، السلام على خازن علم نبي الهدى ، والمحنة العظمى ، الأمين الرضا المرتضى ، وأبي الإمام الرضا موسى بن جعفر ، خليفة الرحمن ، وإمام أهل القرآن ، وصاحب التأويل و التنزيل ، السلام عليك يا سيدي يا أبا إبراهيم ، ورحمة الله وبركاته .
اللهم صل على الوصي الأمين ومفتاح باب الدين ، والعلم الواضح المبين وابن رسول رب العالمين ، موسى بن جعفر عليه السلام ، خليفة الله على المؤمنين ، صاحب العدل ، والحق اليقين ، وخازن بقايا علم النبيين ، وعيبة علم المرسلين ومعدن وحي النبيين ، ووارث السابقين ، ووعاء مواريث الأئمة الماضين ، العالم بما انزل من عند الله بما كان أو يكون ، إمام الهدى ، ووارث من مضى من الأولياء وسيد أهل الدنيا ، فأظهر به دينه على الدين كله ولو كره المشركون وبالوصي من ولده وذريته .

إلى محتويات الكتاب للصفحة الرئيسية لجميع الأبواب

إلى فهرس الصفحة في الأعلى



السلام والصلاة على الإمام علي بن موسى الرضا
صلوات الله عليه


السلام على الرضا المرتضى ، سمى سيد الوصيين ، وإمام المتقين ، خليفة الرحمن ، وإمام أهل القرآن ، وصاحب التأويل ، ومعدن الفرقان ، وحامل التوراة والإنجيل ، وإفنآء الخبيثات والأباطيل ، والقائل الفاعل ، والحاكم العادل ، والصادق البر ، والحائز الفخر ، جده سيد النبيين ، وأبوه سيد الوصيين ، وإليه مآب الأولين والآخرين ، السلام عليك يا أبا الحسن علي بن موسى الرضا ورحمة الله وبركاته .
اللهم صل على محمد وعلى آل محمد ، وكما أكرمته بمحمد رسولك ، و جعلته في الحق دليلك ، فدعا إلى سبيلك بالحكمة والموعظة الحسنة ، فأكمل له العهد ، وتمم له الوعد ، وأيده وذريته وأولياءه بالنصر والجند ، ليخلص الدين بالجد ، فيعمل في ذلك بالجهد ، ويصير لك الدين خالصا ، والحمد تاما .
اللهم صل عليه حيا وميتا ، وعجل فرجنا به ، وبالوصي من بعده ، وانصره على أهل طاعة الشيطان ، وأعزز به الإيمان ، وأذلل به الشيطان .

 

إلى محتويات الكتاب للصفحة الرئيسية لجميع الأبواب

إلى فهرس الصفحة في الأعلى




السلام والصلاة على الإمام محمد بن علي الجواد
صلوات الله عليه


السلام على الإمام ابن الإمام ، وابن السيد الأنام ، هادي العباد ، وشافع يوم التناد ، محمد بن علي الجواد ، السلام عليك يا ابن سيد المرسلين ، وابن خير الوصيين ، وسمي رب العالمين ، والإمام المجتبى ، وابن الخليفة الرضا .
اللهم صل عليه في الملاء الأعلى ، وبلغه الدرجات العلى ، واجزه عنا خير جزاء المحسنين ، وشفعه فينا يوم الدين ، وأبلغه منا التحية والسلام ، واردد علينا منه التحية والسلام ، والسلام عليه ورحمة الله وبركاته .

إلى محتويات الكتاب للصفحة الرئيسية لجميع الأبواب

إلى فهرس الصفحة في الأعلى


السلام والصلاة على الإمام
علي بن محمد الهادي
صلوات الله عليه

السلام عليك يا سيدي يا أبا الحسن علي بن محمد ، ورحمة الله وبركاته .
اللهم صلِ على الإمام ابن محمد الإمام ، ابن خير الأنام ، وابن الأوصياء الكرام الدال عليك ، والداعي إليك ، المظهر للدين ، والمنتقم من الظالمين ، على ابن محمد ، وارث الأئمة ، وخازن الحكمة ، العالم بالتأويل ، ابن سيد النبيين ، وأمه سيدة نساء العالمين ، صلى الله عليهم أجمعين ، من الملاء الأعلى ، وفي الآخرة والأولى .
اللهم كما خصصته بجده النبي المصطفى ، وبعلي المرتضى ، وبفاطمة الزهراء ، سيدة النساء ، فعظم درجته ، وأعلِ منزلته ، وأكرم أولياءه ، آمين رب العالمين ، وأبلغه منا التحية والسلام ، واردد علينا منه التحية والسلام ، والسلام عليه ورحمة الله وبركاته .

 

إلى محتويات الكتاب للصفحة الرئيسية لجميع الأبواب

إلى فهرس الصفحة في الأعلى


السلام والصلاة على الإمام المنتجب
الحسن بن علي الثقة المنتخب
صلوات الله عليه

السلام عليك أيها الإمام التقي ، وابن الخلف الرضي ، سمي سبط نبي الهدى ووارث من مضى من الأوصياء ، والمنقذ من الردى ، السراج الأزهر ، والقمر الأنوار ، السلام عليك يا سيدي يا أبا محمد الحسن بن علي ورحمة الله وبركاته .
اللهم صل على الإمام الهادي ، والصادع الداعي ، الحاكم بالعدل ، و القائم بما على محمد انزل ، الحسن بن علي ابن سيد المرسلين ، وأعنه على ما استرعيته ، وادفع عنه واحفظ شيعته .
اللهم صل على محمد وعلى آل محمد ، وأبلغه منا التحية والسلام ، واردد علينا منه التحية والسلام ، والسلام عليه ورحمة الله وبركاته .

إلى محتويات الكتاب للصفحة الرئيسية لجميع الأبواب

إلى فهرس الصفحة في الأعلى



السلام والصلاة على الإمام الخلف
الحجة القائم بالحق ابن أفضل السلف


السلام عليك يا حجة الله في عباده ، وخليفته في بلاده ، ونوره في سمائه وأرضه ، والداعي إلى سنته وفرضه ، مبدل الجور عدلا ، ومفني الكفار قتلاً ، ودافع الباطل بظهوره ، ومظهر الحق بكلامه ، ومعيش العباد بفنائه ، الإمام المنتظر والعدل المختبر.
السلام عليك أيها الإمام المهدي ، الثقة النقي ، وقاتل كل خبث ردي ، السلام عليك من عبدك ، والمنتظر لظهور عدلك ، السلام عليك يا مولاي وابن مولاي ، وسيدي وابن سادتي ، وعلى أولي عهدك ، والقوام بالأمر من بعدك ، السلام عليك وعليهم وعلى الأئمة أجمعين ، ورحمة الله وبركاته .
اللهم صل على إمامنا وابن أئمتنا ، وسيدنا وابن سادتنا ، الوصي الزكي التقي النقي الإمام الباقي ، ابن الماضي حجتك في الأرض على العباد ، وغيبك الحافظ في البلاد ، والسفير فيما بينك وبين خلقك ، والقائم فيهم بحقك ، أفضل صلواتك ، وبارك عليهم وعليه أفضل بركاتك .
اللهم صل على محمد وآل محمد ، واجعله القائم المؤمل ، والعدل المعجل وحفه بملائكتك المقربين ، وأيده منك بروح القدس ، يا رب العالمين ، واجعله الداعي إلى كتابك ، والقائم بدينك ، واستخلفه في الأرض كما استخلفت الذين من قبله ، ومكن له دينه الذي ارتضيته له ، وأبدله من بعد خوفه أمنا ، يعبدك لا يشرك بك شيئا ، وانتصر به وانصره نصرا عزيزا ، وافتح له فتحا مبينا يسيرا ، واجعل له من لدنك على عدوك وعدوه سلطانا نصيرا ، وأظهر به لدينك ، وسنة نبيك ، آمين حتى لا يستخفي بشيء من الحق ، مخافة أحد من المخلوقين ، وسلم عليه أفضل السلام وأطيبه وأنماه ، واردد علينا منه التحية والسلام ، والسلام عليه وعلى الأئمة أجمعين ، ورحمة الله وبركاته .

 

إلى محتويات الكتاب للصفحة الرئيسية لجميع الأبواب

إلى فهرس الصفحة في الأعلى



السلام والصلاة على ولاة عهد الحجة
وعلى الأئمة من ولده والدعاة لهم


السلام على ولاة عهده ، وعلى الأئمة من ولده ، اللهم صل عليهم وبلغهم آمالهم ، وزد في آجالهم ، وأعز نصرهم ، تمم لهم ما أسندت من أمرك إليهم ، واجعلنا لهم أعوانا ، وعلى دينك أنصارا ، فانهم معادن كلماتك ، وخزائن علمك وأركان توحيدك ، ودعائم دينك ، وولاة أمرك ، وخلصاؤك من عبادك ، وصفوتك من خلفك ، وأولياؤك وسلائل أوليائك ، وصفوة أولاد أصفيائك ، وبلغهم منا التحية والسلام ، واردد علينا منهم التحية والسلام ، والسلام عليهم ورحمة الله وبركاته .
والهادي عليهم السلام أشياء ، ولعل المراد بولاة عهد القائم خلفاؤه في زمانه عليه السلام ، في أقطار الأرض والله يعلم .

 

إلى محتويات الكتاب للصفحة الرئيسية لجميع الأبواب

إلى فهرس الصفحة في الأعلى


ملحق الدعاء وصلاة
عند نزول المصائب وللحاجات


عن عبد الرحيم القصير قال : دخلت على أبي عبد الله عليه السلام فقلت :
جعلت فداك إني اخترعت دعاء .
قال : دعني من اختراعك ، إذا نزل بك فافزع إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وصل ركعتين تهديهما إلى رسول الله صلى الله عليه واله .
قلت : كيف أصنع ؟
قال تغتسل وتصلي ركعتين تستفتح فيهما استفتاح الفريضة ، وتشهد تشهد الفريضة ، فإذا فرغت من التشهد وسلمت قلت :
اللهم أنت السلام ، ومنك السلام ، وإليك يرجع السلام ، اللهم صل على محمد وآل محمد ، وبلغ روح محمد مني السلام ، وأرواح الأئمة الصادقين سلامي واردد علي منهم السلام ، والسلام عليهم ورحمة الله وبركاته ، اللهم إن هاتين الركعتين هدية مني إلى رسول الله صلى الله عليه واله ، فأثبني عليهما ما أملت ورجوت ، فيك وفي رسولك يا ولي المؤمنين .
ثم تخر ساجدا وتقول : يا حي يا قيوم ، يا حي لا يموت ، يا حي لا إله إلا أنت يا ذا الجلال والإكرام يا أرحم الراحمين ، أربعين مرة ، ثم ضع خدك الأيسر فتقولها أربعين مرة ، ثم ضع خدك الأيمن فتقولها أربعين مرة ، ثم ترفع رأسك وتمد يدك فتقول أربعين مرة ، ثم ترد يدك إلى رقبتك وتلوذ بسبابتك وتقول ذلك أربعين مرة .
ثم خذ لحيتك بيد اليسرى وابك أو تباك وقل : يا محمد يا رسول الله ! أشكو إلى الله وإليك حاجتي ، وأشكو إلى أهل بيتك الراشدين حاجتي ، وبكم أتوجه إلى الله في حاجتي .
ثم تسجد وتقول : يا الله يا الله - حتى ينقطع نفسك - صل على محمد وآل محمد ، وافعل بي كذا وكذا ، قال أبو عبد الله عليه السلام : فأنا الضامن على الله عز وجل أن لا تبرح حتى تقضي حاجتك .
بحار الأنوار ج95ص229 ب ح3 عن الكافي ج 3 ص 476.


في مصباح الزائر روي عنهم عليهما السلام أنه يصلي العبد في يوم الجمعة ثمان ركعات أربعا تهدي إلى رسول الله صلى الله عليه واله ، وأربعا تهدي إلى فاطمة عليها السلام ، ويوم السبت أربع ركعات تهدي إلى أمير المؤمنين عليه السلام ، وكذلك كل يوم إلى واحد من الأئمة عليهم السلام إلى يوم الخميس أربع ركعات تهدي إلى جعفر بن محمد عليه السلام ، ثم يوم الجمعة أيضا ثمان ركعات أربعا تهدي إلى رسول الله صلى الله عليه واله ، وأربع ركعات تهدي إلى فاطمة عليها السلام ، ثم يوم السبت أربع ركعات تهدي إلى موسى بن جعفر عليه السلام ، ثم كذلك إلى يوم الخميس تهدي إلى صاحب الزمان عليه السلام .
الدعاء بين كل ركعتين منها : اللهم أنت السلام ، ومنك السلام ، وإليك يعود السلام ، حينا ربنا منك بالسلام ، اللهم إن هذه الركعات هدية مني إلى وليك - فلان - فصل على محمد وآله ، وبلغه إياها ، وأعطني أفضل أملي ورجائي فيك ، وفي رسولك صلواتك عليه وآله وفيه .
ثم تدعو بما أحببت إن شاء الله .
بحار الأنوار ج95ص229 ب ح2 عن مصباح الطوسي ص 225 .





اللهم صلي وسلم على نبينا محمد وآله الطيبين الطاهرين
وأبلغ سلامي وتحيات وخالص ودي وحبي لهم واحشرني معهم في الدنيا والآخرة بحقك عليهم وعلينا وبحقهم عليك وعلينا
خادم علوم آل محمد عليهم السلام
الشيخ حسن جليل حردان الأنباري