بسم الله الرحمن الرحيم
والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله الطيبين الطاهرين

صحيفة صور مرقد الإمام علي بن موسى الرضا عليه السلام

اللهم صلِّ على محمد وآل محمد
السلام عليك علي بن موسى الرضا ورحمة الله وبركاته
وعلى الأرواح الطاهرة لآلك الطيبين وأتباعكم وصحبكم المؤمنين

1alreda.jpg
1alreda.jpg

26.48 Kb
400 x 300
2alreda.jpg
2alreda.jpg

40.54 Kb
390 x 434
3alreda.jpg
3alreda.jpg

42.20 Kb
350 x 258
alreda.jpg
alreda.jpg

188.20 Kb
640 x 480
alreda1.jpg
alreda1.jpg

97.43 Kb
640 x 480
alreda10.jpg
alreda10.jpg

39.53 Kb
480 x 360
alreda11.jpg
alreda11.jpg

32.53 Kb
302 x 182
alreda12.jpg
alreda12.jpg

26.31 Kb
302 x 182
alreda13.jpg
alreda13.jpg

84.82 Kb
640 x 480
alreda14.jpg
alreda14.jpg

88.73 Kb
640 x 480
alreda15.jpg
alreda15.jpg

118.37 Kb
640 x 480
alreda16.jpg
alreda16.jpg

137.32 Kb
640 x 480
alreda17.jpg
alreda17.jpg

125.11 Kb
640 x 480
alreda18.jpg
alreda18.jpg

103.43 Kb
640 x 480
alreda19.jpg
alreda19.jpg

93.18 Kb
640 x 480
alreda2.jpg
alreda2.jpg

52.47 Kb
640 x 480
alreda20.jpg
alreda20.jpg

24.29 Kb
480 x 360
alreda21.jpg
alreda21.jpg

81.22 Kb
431 x 298
alreda3.jpg
alreda3.jpg

61.09 Kb
640 x 480
alreda4.jpg
alreda4.jpg

71.16 Kb
640 x 480
alreda5.jpg
alreda5.jpg

50.23 Kb
640 x 480
alreda6.jpg
alreda6.jpg

70.31 Kb
640 x 480
alreda7.jpg
alreda7.jpg

70.34 Kb
640 x 480
alreda8.jpg
alreda8.jpg

67.89 Kb
640 x 480
alreda9.jpg
alreda9.jpg

73.02 Kb
640 x 480

تفضل للقراءة عن ثواب زيارة النبي الأكرم وآله الطيبين الطاهرين وصحبهم عليهم صلاة الله وسلامه من كتاب صحيفة ثواب الحج والزيارة
الاستحباب المؤكد للزيارة و التوسل بالنبي الأكرم وآله الطيبين الطاهرين في الباب الأول ، وثواب زيارتهم في الباب الثاني ،وزيارته في يوم الأربعاء في الباب الثالث مع الصلاة عليه عليه الصلاة والسلام ، والزيارة الجامعة التي يزار بها كل المعصومين عليهم السلام في الباب الرابع

هذه أحاديث من صحيفة الحج والزيارة من فصل ثواب زيارة الإمام علي بن موسى الرضا عليه السلام  




الفصل السادس
استحباب زيارة قبر الرضا ( عليه السلام )
في مشهد ( طوس خراسان إيران )


قال أبو جعفر ـ الإمام الجواد ـ ( عليه السلام ) :
(( من زار قبر أبي بطوس غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر )) .
قال : فحججت بعد الزيارة فلقيت أيوب بن نوح فقال لي : قال أبو جعفر الثاني ( عليه السلام ) : « من زار قبر أبي بطوس غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر ، وبنى الله له منبرا حذاء منبر محمد وعلي ( عليهما السلام ) حتى يفرغ الله من حساب الخلائق » .
فرأيته وقد زار ، فقال : جئت أطلب المنبر ))(1) .

عن إبراهيم بن إسحاق النهاوندي قال : قال الرضا ( عليه السلام ) :
(( من زارني على بعد داري ومزاري أتيته يوم القيامة في ثلاثة مواطن حتى أخلصه من أهوالها : إذا تطايرت الكتب يمينا وشمالا ، وعند الصراط ، وعند الميزان ))(2) .

عن أبي جعفر محمد بن علي ( عليهما السلام ) قال : سمعته يقول :
(( من زار أبي ( عليه السلام ) فله الجنة ))(3) .

عن الحسين بن زيد ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال : سمعته يقول :
(( يخرج رجل من ولد موسى اسمه اسم أمير المؤمنين ( عليه السلام ) فيدفن بأرض طوس ـ وهي من خراسان ـ يقتل فيها بالسم فيدفن فيها غريبا ، فمن زاره عارفا بحقه ، أعطاه الله عزّ وجلّ أجر من أنفق من قبل الفتح وقاتل ))(4) .

وقال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :
(( ستدفن بضعة مني بخراسان ما زارها مكروب إلا نفس الله كربه ، ولا مذنب إلا غفر الله له ذنوبه ))(5) .

عن حمزة بن حمران قال : قال أبو عبد الله ( عليه السلام ) :
(( تقتل حفدتي بأرض خراسان في مدينة يقال لها : طوس ، من زاره إليها عارفا بحقه أخذته بيدي يوم القيامة وأدخلته الجنة ، وإن كان من أهل الكبائر .
قلت له : جعلت فداك ، وما عرفان حقه ؟ قال : يعلم أنه إمام مفترض الطاعة غريب شهيد ، من زاره عارفا بحقه أعطاه الله عزّ وجلّ أجر سبعين شهيدا ممن استشهد بين يدي رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) وسلم على حقيقة ))(6) .


عن الحسن بن علي بن فضال ، عن الرضا ( عليه السلام ) ـ في حديث ـ أنه قال :
(( من زارني وهو يعرف ما أوجب الله تعالى من حقي وطاعتي فأنا وآبائي شفعاؤه يوم القيامة ، ومن كنا شفعاءه نجا ولو كان عليه مثل وزر الثقلين الجن والإنس ))(7) .

عن أبي هاشم داود بن القاسم الجعفري قال : سمعت أبا جعفر محمد بن علي الرضا ( عليه السلام ) يقول : (( إن بين جبلي طوس قبضة قبضت من الجنة ، من دخلها كان آمنا يوم القيامة من النار )) (8).

عن علي بن مهزيار قال : قلت : لأبي جعفر ( عليه السلام ) :
جعلت فداك ، زيارة الرضا ( عليه السلام ) أفضل أم زيارة أبي عبد الله الحسين ( عليه السلام ) ؟
فقال : (( زيارة أبي أفضل ، وذلك أن أبا عبد الله ( عليه السلام ) يزوره ( كل الناس ) ، وأبي لا يزوره إلا الخواص من الشيعة ))(9) .

عن يحيى بن سليمان المازنى ، عن أبي الحسن موسى ( عليه السلام ) ـ في حديث ـ قال :
(( من زار قبر ولدي علي وبات عنده ليلة كان كمن زار الله في عرشه . قلت : كمن زار الله في عرشه ؟
فقال : نعم ، إذا كان يوم القيامة كان على عرش الرحمن أربعة من الأولين: وأربعة من الآخرين ، فأما الأربعة الذين هم من الأولين : فنوح ، وإبراهيم ، وموسى ، وعيسى ( عليهم السلام ) .
وأما الأربعة من الآخرين : محمد وعلي والحسن والحسين ( عليهم السلام ) ثم يمد الطعام فيقعد معنا زوار قبور الأئمة ، إلا أن أعلاهم درجة وأقربهم حبوة زوار قبر ولدي علي ( عليه السلام ) ))(10) .

محمد بن سليمان قال : سألت أبا جعفر ( عليه السلام ) :
عن رجل حج حجة الإسلام فدخل متمتعا بالعمرة إلى الحج فأعانه الله على عمرته وحجه .
ثم أتى المدينة فسلم على النبي ( صلى الله عيه وآله ) .
ثم أتاك عارفا بحقك يعلم أنك حجة الله على خلقه وبابه الذي يؤتى منه ، فسلم عليك .
ثم أتى أبا عبد الله الحسين ( عليه السلام ) فسلم عليه .
ثم أتى بغداد فسلم على أبي الحسن موسى ( عليه السلام ) .
ثم انصرف إلى بلاده ، فلما كان في وقت الحج رزقه الله الحج ، فأيهما أفضل : هذا الذي قد حج حجة الإسلام يرجع أيضا فيحج ، أو يخرج إلى خراسان إلى أبيك علي بن موسى ( عليه السلام ) فيسلم عليه ؟
قال : بل يأتي خراسان فيسلم على أبي الحسن ( عليه السلام ) أفضل ، وليكن ذلك في رجب ولا ينبغي أن تفعلوا هذا اليوم ، فإن علينا وعليكم من السلطان شنعة ))(11).


المصدر :
(1) وسائل الشيعة ج14ص550ب82ح [ 19798 ] 1.
(2) وسائل الشيعة ج14ص550ب82ح [ 19799 ] 2.
(3) وسائل الشيعة ج14ص551ب82ح [ 19800 ] 3.
(4) وسائل الشيعة ج14ص553ب82ح [ 19803 ] 6.
(5) وسائل الشيعة ج14ص553ب82ح [ 19805 ] 8.
(6) وسائل الشيعة ج14ص554ب82ح [ 19807 ] 10.
(7) وسائل الشيعة ج14ص554ب82ح [ 19808 ] 11.
(8) وسائل الشيعة ج14ص554ب82ح [ 19810 ] 13.
(9) وسائل الشيعة ج14ص562ب85ح [ 19829 ] 1.
(10) وسائل الشيعة ج14ص564ب86ح [ 19832 ] 1.
(11) وسائل الشيعة ج14ص564ب86ح [ 19832 ] 1.





الراجي لرحمة ربه وشفاعة نبيه وآله الأطهار
خادم علوم آل محمد عليهم السلام
الشيخ حسن جليل حردان الأنباري