يَا دائِمَ الفَضْلِ عَلَى الْبَرِيّةِ ، يَا بَاسِطَ اليَدَيْنِ بِالعَطِيَّةِ ، يَا صَاحِبَ المَواهِبِ السّنِيّةِ ، صَلِّ عَلَى مُحَمّدٍ وَآلِهِ خَيِرْ الوَرى سَجِيةً ، وَأغْفِرْ لَنا يَا ذَا العُلى فِي هَذِهِ الْعَشِيّةِ .

يا رب ثبت إخلاصي للنبي وآله ـــ ـــ واكحــل ناظـري بآخـر ولاتي

يا رب طيب وطهر روحي بهـم ـــ ـــ وأقـبــل عملي وزكـي صفاتي

 

بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين

والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله الطيبين الطاهرين

 

{اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ}(الفاتحة/6). {صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ }(الفاتحة/7). {إِنَّمَا وَلِيُّكُمْ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ}(المائدة/55). {وَمَنْ يَتَوَلَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا فَإِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمْ الْغَالِبُونَ}(المائدة/56). {وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَسْتَ مُرْسَلاً قُلْ كَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِنْدَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ }(الرعد/43). {إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ}(الحجر/9). {وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ إِلاَّ رِجَالاً نُوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ}(النحل/43). {يَوْمَ نَدْعُو كُلَّ أُنَاسٍ بِإِمَامِهِمْ فَمَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ فَأُوْلَئِكَ يَقْرَءُونَ كِتَابَهُمْ وَلاَ يُظْلَمُونَ فَتِيلاً}(الإسراء/71). {وَمَنْ كَانَ فِي هَذِهِ أَعْمَى فَهُوَ فِي الآخِرَةِ أَعْمَى وَأَضَلُّ سَبِيلاً}(الإسراء/72). {وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْلاَ أُنزِلَ عَلَيْهِ آيَةٌ مِنْ رَبِّهِ إِنَّمَا أَنْتَ مُنذِرٌ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ}(الرعد/7). {وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الأَمْنِ أَوْ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُوْلِي الأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلاَ فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لاَتَّبَعْتُمْ الشَّيْطَانَ إِلاَّ قَلِيلاً }(النساء/83).  

{وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا}(الفرقان/74). {قُلْ مَا يَعْبَأُ بِكُمْ رَبِّي لَوْلاَ دُعَاؤُكُمْ فَقَدْ كَذَّبْتُمْ فَسَوْفَ يَكُونُ لِزَامًا}(الفرقان/77). (( إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا )) الأحزاب 33 . ((ذَلِكَ الَّذِي يُبَشِّرُ اللَّهُ عِبَادَهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ قُل لَّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى وَمَن يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَّزِدْ لَهُ فِيهَا حُسْنًا إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ شَكُورٌ )) الشورى 23 . ((فَمَنْ حَآجَّكَ فِيهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْاْ نَدْعُ أَبْنَاءنَا وَأَبْنَاءكُمْ وَنِسَاءنَا وَنِسَاءكُمْ وَأَنفُسَنَا وأَنفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَل لَّعْنَةُ اللّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ )) آل عمران 61 . {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ}(التوبة/119).  

الـمـعـصـومـيـن الأربعـــــة عشـر

الاسم الشريف

اللقـب

الكنيـــة

اسـم الأب

اسـم الأم

تاريـــخ التولـــــد

محــل الولادة

مدة إمامته

عمره الشريف

تاريــخ الشــــهــادة

اســـــم الـقـاتــل

محل الدفن

ـ 1 ـ خاتم الأنبياء

محمد

المصطفى

أبو القاسم

عبد الله

آمنة

ـ17ـ ربيع الأول
عام الفيل

مــكة المكرمة

ـ 22 ـ

ـ 63 ـ

ـ 28ـ صفر ـ11ـ للهجرة

إمرأة يهودية

المدينة المنورة

ـ 2 ـ الإمام الأول

علي

المرتضى

أبو الحسن

ابو طالب (عمران)

فاطمة

ـ12ـ رجب ـ10ـ
 قبل البعثة

مــكــة المكرمة

ـ 30 ـ

ـ 63 ـ

ـ21ـ رمضان ـ40 ـ للهحرة

بن مجلم

النجف الأشرف

ـ 3 ـ سيدة النساء

فاطمة

الزهراء

أم أبيها

محمد

خديجة

ـ20ـ حمادى الآخرة ـ5ـ للبعثة

مــكــة المكرمة

ــ

ـ 18 ـ

ـ12ـ ج1أو3ـ ج2 ـ11ـ للهجرة

صدمات الظلمة

المدينة المنورة

ـ 3 ـ الإمام الثاني

حسن

المجتبى

أبو محمد

علي

فاطمة

ـ 15 ـ رمضان ـ3ـ للهجرة

المدينة المنورة

ـ 10 ـ

ـ 47 ـ

ـ 28 ـ صفر ـ 5 ـ للهجرة

جعدة بالسم

بقيع المدينة

ـ 5 ـ الإمام الثالث

حسين

سيد الشهداء

أبا عبد الله

علي

فاطمة

ـ 3 ـ شـــــعبان ـ 4 ـ للهجرة

المدينة المنورة

ـ 11ـ

ـ 57 ـ

ـ10ـ محــرم ـ 61 ـ للهجرة

شمر بأمر يزيد

كربلاء المقدسة

ـ 6 ـ الإمام الرابع

علي

زين العابدين

أبو الحسن

حسين

شهربانو

ـ 5 ـ شـــــعبان ـ 38 ـ للهجرة

المدينة المنورة

ـ 25 ـ

ـ 57 ـ

ـ13ـأوـ25ـ محرم95للهجرة

وليد بن عبد الملك بالسم

بقيع المدينة

ـ 7 ـ الإمام الخامس

محمد

الباقر

أبو جعفر

علي

فاطمةبنت الحسن(ع)

ـ3ـصفر أو ـ1ـ رجبـ57ـ للهجرة

المدينة المنورة

ـ 19 ـ

ـ 57 ـ

ـ 7 ـ ذي الحجة ـ112ـ للهجرة

ابراهيم بن الوليد بالسم

بقيع المدينة

ـ 8 ـ الإمام السادس

جعفر

الصادق

أبو عبد الله

محمد

أم فروة (فاطمة )

ـ 17 ـ ربيع الأول ـ 128 ـ للهجرة

المدينة المنورة

ـ 24 ـ

ـ 65ـ

ـ 25 ـ شـوال ـ 148 ـ للهجرة

المنصور بالسم

البقيع المدينة

ـ 9 ـ الإمام السابع

موسى

الكاظم

أبو الحسن

جعفر

حميد (المغربية)

ـ 7 ـ صفر ـ128ـللهجرة

أبواء المدينة

ـ 25 ـ

ـ 55 ـ

ـ 25 ـ رجــب ـ183ـ للهجرة

هارون بالسم

الكاظمين بغداد

ـ 10 ـ الإمام الثامن

علي

الرضا

أبو محمد

موسى

تكتم (نجمة)

ـ11ـ ذي الحجة ـ148ـ للهجرة

المدينة المنورة

ـ 20 ـ

ـ 55 ـ

أخر صفر 203 للهجرة

المأمون بالسم

مشـهد إيران

ـ 11 ـ الإمام التاسع

محمد

الجواد

أبو جعفر

علي

سبيكة (خيزران)

ـ 10 ـ رجب ـ195ـ للهجرة

المدينة المنورة

ـ 17 ـ

ـ 25 ـ

آخر ذي القعدة ـ220ـ للهجرة

أم الفضل بأمر المعتصم بالسم

الكاظمين بغداد

ـ 12 ـ الإمام العاشر

علي

الهادي

أبو الحسن

محمد

سمانه

ـ 15ـ ذي الحجة ـ212ـ للهجرة

المدينة المنورة

ـ 22 ـ

ـ 42 ـ

ـ 3 ـ رجـــب ـ254ـ للهجرة

المعتز بالسم

سامراء

ـ 13 ـ الإمام
 الحادي عشر

حسن

العسكري

أبو محمد

علي

حديث (سليل)

ـ 8 ـ ربيع الأخر ـ232ـ للهجرة

المدينة المنورة

ـ 4 ـ

ـ 28 ـ

ـ 8 ـ ربيع الأول

المعتمد بالسم

سامراء

ـ 14 ـ الإمام
الثاني عشر

محمد

المهدي

أبو القاسم

حسن

نرجــس

ـ 15 ـ شعبان ـ255ـ للهجرة

سامراء العراق

هو الإمام القائم المنتظر حي يرزق غائب عن الأنظار لا يعرفه بشخصه من يراه وهو الذي أعده الله تعالى لهداية البشر في غيبته وعند ظهوره وسوف يملء الأرض قسطاً وعدلاً بعد أن تملء ظلماً وجوراً  

بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله الطيبين الطاهرين
موسوعة صحيفة الطيبين
(( في أصول الدين وسيرة المعصومين نبيا محمد وآله
الطيبين الطاهرين صلاة الله وسلامه عليهم أجمعين )).

(( إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا )) الأحزاب 33 .

 


موسعة صحف الطيبين :موسعة صحف الطيبين : هي موسوعة في أحسن القصص الإسلامية ، إذ هي في حياة هداة البشر وسادات أهل الدنيا والآخرة ، أحباب الله الذين أمر بمودتهم واتباعهم والرجوع إليهم في أمر الدين بل والدنيا لمعرفة أحكامه تعالى وتعاليمه التي أنزلها لهداية البشر ليصلوا لسعادة الدنيا والآخرة ، والمعصومون الأربعة عشر هم نبينا سيد المرسلين محمد وبنته فاطمة والأئمة الاثنى عشر وهم أمير المؤمنين علي بن أبي طالب وأبنيه سيدي شباب أهل الجنة الحسن والحسين وعلي بن الحسين وابنه محمد وابنه جعفر وابنه موسى وابنه علي وابنه محمد وابنه علي وابنه الحسن وابنه محمد المهدي المنتظر عليهم الصلاة والسلام .

وصحف الطيبين : هي موسوعة صحف تبين ، سلوك أولياء الدين ، وسيرة قادة البشر ، وأحوال القدوة لأهل الدنيا ، والذين أنعم الله عليهم بالتطهير والولاية والإمامة لجميع البشر ، لكي يسير المؤمنون منهم وفق صراطهم المستقيم الذي أعده الله لهم ليوصلهم لرضاه في العبودية الحقيقية ، ويدخلهم نعيم العيش ورغده في الدنيا والآخرة .

فإن كنت تريد معرفة القدوة الحقيقة الواجب الإتباع بأمر الله فعليك بسيرة المعصومين الأربعة عشر الموجودة في موسعة صحف الطيبين ، وهم سادت البشر وأحسن المؤمنين علماً وعملاً وذاتاً ونوضح ما ذكرنا :


أولاً : جدية الله في دعوته واختيار الهداة لدينه :
أن الله تعالى لم يخلق الوجود بالخصوص الإنسان المفضل من مخلوقاته باطلاً ولا لاعباً ولا لاهياً سبحان وتعالا عن ذلك علواً كبيرا ، فإنه سبحانه خلق كل شيء يدل عليه ويسبحه ويحمده ويمجده تكويناً ، وقد بينا ذلك في كتابنا ((صحيفة الثقلين )) .
وبينا هناك إذا كان الله تعالى يريد أن يطيعه عباده باختيارهم من غير إكراه وإجبار ، ويريد أن يطيعوه وفق التعاليم الحقيقة الغير محرفة والسالمة من الرأي والاجتهاد والقياس والأهواء ، فلابد أن يحافظ على تعاليمه بعد النبي الأكرم ، بأشخاص مطهرون من الدنس والشك قد أعدهم إعداد خاص وتربية عظيمة وخلق عالي ، وهم يكونون أحسن البشر في علمهم وعملهم وذاتهم ، فيختارهم لهديتهم .
والله سبحانه وتعالى أختار لخاتم لأدينا وللإسلام الحنيف أفضل أهل الدنيا والآخرة ، وهم نبينا محمد ومن بعده الأئمة الأطهار الذين عرفت تاريخ حياتهم في الجدول أعلاه والتفصيل تجده في صفحاتهم الشريفة .
وباتباعهم في السيرة والسلوك والأقوال نكون قد سرنا وفق سيرة أحباء الله وأفضل البشر الذين أختارهم الله تعالى من غير شك ولا شبهة ولا ارتياب .


ثانياً : تدبر بآيات تبين الطيبين أولياء البشر :

يا طيب : قد تدبرت الآيات أعلاه ورأيت حب الله تعالى لنبينا محمد وآله ولمحبيهم للذين يقترفون مودتهم ، رأيت كيف من يعطيهم يزده الله حسناً ويغفر له ويشكره ، فما هذا المقام للطيبين محمد وآله الطاهرين ومحبيهم فأفرح إذا كنت منهم .
(( ذَلِكَ الَّذِي يُبَشِّرُ اللَّهُ عِبَادَهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ قُل لَّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى وَمَن يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَّزِدْ لَهُ فِيهَا حُسْنًا إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ شَكُورٌ )) الشورى 23

ويا أخي : إن نبينا الأكرم محمد وآله هم أصحاب الكساء الذين أمر الله بحبهم وبمودتهم ، لأنه تعالى طهرهم ففي آية التطهير جاء ذكرهم بالتذكير لأن أغلبهم ذكور وهم النبي وعلي والحسن والحسين ثم سيدة النساء فاطمة الزهراء عليها السلام .

فإقراء قوله تعالى في آية التطهير : (( إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا )) الأحزاب 33 .
وآية المباهلة دليل أخر تثبت بأن المراد بآل بيت نبينا هم علي وفاطمة والحسن والحسين حيث جاء النبي للمباهلة بعلي كنفسه والحسن والحسين كأبنائه وفاطمة بدل أزواجه ، وهذا ما اتفق عليه كل المسلمون اقرأ الآية في قوله تعالى :

((فَمَنْ حَآجَّكَ فِيهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْاْ نَدْعُ أَبْنَاءنَا وَأَبْنَاءكُمْ وَنِسَاءنَا وَنِسَاءكُمْ وَأَنفُسَنَا وأَنفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَل لَّعْنَةُ اللّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ )) آل عمران 61 .

هذا قوله الله تعالى في آل نبينا محمد وأهل بيت أكرم رسوله وخاتمهم .
والآن أعتقد اعتقدت مثلي أن حب محمد وآله بالخصوص المطهرون منهم ، وهم الإمام علي وفاطمة والحسن والحسين حسنة مزادة حسناً من الله وتغفر الذنوب ويشكرها الله تعالى ، لأنا عرفا أن نص كلام الله هذا يجب الإيمان به ، وإلا إذا لم نؤمن نكون والعياذ بالله من الذين يؤمنون ببعض الكتاب ويكفرون ببعض ، وأستغفر الله أن نكون من القسم الثاني ، بل محبين لمحمد وآله واسأل الله أن يحشرنا معهم ورحم الله من قال آمين .

والآيات في الجدول أعلاه ، تدعونا وتحثنا لحب نبينا محمد وآله الطيبين الطاهرين وتدعونا لمتابعتهم لتقر أعيننا بقراءة فضائلهم ونحصل على الحسنة المزادة حسناً والتي تغفر الذنوب والتي يشكرها الله تعالى ، أليس يجب علينا إظهار آثار الحب والمودة الذي هو بالمتابعة لهم وذكر فضائلهم وحفظها وتعلمها وتعليمها حتى يصدق قولنا عمنا ، وتؤيد جوارحنا جوانحنا ، وإلا خلاف الإنصاف ندعي شيء ونعمل غيره أو نظهر خلافه أو نعمل ضده .
ولما بين لنا نبينا الأكرم أن الأئمة من ذريته اثني عشر في أحاديث متواترة منقولة عنه وعن الأئمة الأطهار ، وعلمنا اهتمام الله تعالى بدينه وأن الأرض لا تخلوا من حجة ، وأن الله بآل بيت نبينا يحافظ على دينه ، وقد دل على ذلك النقل والعقل والسيرة عن الأئمة المعصومين عليهم السلام والذي ستجده في صحفهم في بحث النص على إمامتهم عليهم السلام .
فلذا كان إيماننا بالأمة الاثني عشر من ذرية النبي الأكرم قطعي أولهم بعد النبي الأكرم كما في الآيات في أعلا الجدول هو صاحب بيعة الغدير أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ، وأخرهم الحجة بن الحسن العسكري القائم المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف ، الذي أعده الله لأن يملأ الأرض قسطاً وعدلاً .

 


أحسن القصص الإسلامية :
الأصل الحقيقي لأحسن القصص في الحضارة والتأريخ :
لكل أمة من الأمم مفاخر ، ووقائع مشرفة ، وتحب ذكرها ، تجمعها قصص ، هي أحسن ما في تاريخ تلك الأمة ، وهي التي تشكل مجدها التليد ، وتعبر عن تقدمها وحضارتها .
ولا تكون الحضارة حضارة ولها مجد ورقي إذا لم يُستقى منها قيم عالية ، ولا يُورث منها أهداف سامية ، وهذه القيم والأهداف لا تكون ذا قيمة حقيقية إلا أن يكون قادتها حكماء علماء وهداة ربانيين ، يسودها الإنصاف والعدل والإيمان بالله تعالى .
والأمة التي لا يحكمها أنبياء ولا تقتدي بأولياء ولا تتبع تعاليم الأوصياء ، ليس لها إلا أطلال باليه أكل الدهر عليها وشرب ، وخرابات كان يسكنها الظلم والكفر ، ومجد كاذب لا ساوي عند الله وفي قيمه جنح ذبابة ، ألا أن تكون عبرة لمن يتعظ بخراب الدنيا وعدم دوامها لأحد ، وعضة وعبرة للإنسان لما يرى من هلاكهم وتدمير ملكها ومالكها ، فلا يغتر مؤمن بسعة ممالكهم ولا يفتخر بأب أوجد كافر كان يسكن دولهم .
فالمجد الحقيقي في التاريخ هو لوقائع يذكر بها حضور نبي مع ناس مؤمنين ، والعزة لأمة عندما كانت تطيع وتتبع نبي أو وصي نبي يسير بهم في مسلك العبودية لله تعالى .
ولم نرى في التاريخ للعدل ولأيمان زمان ومكان إلا في حضور الأنبياء وأوصياؤهم وأتبعهم الحقيقيين المؤمنين بأهدافهم والمتبعين لتعاليمهم ، ولا لوقائع عز وفخر إلا التي كانت تحكي عن أحداث جهادهم وسيرتهم ، ولا قصص فيها منفعة يقتدى بها ألا التي كان لهم نصيباً فيها وتنقل أحوالهم ومقالهم ، وتصرفهم مع أتباعهم ، واقتداء أتباعهم بهم.
ولهذا سمى الله سبحانه وتعالى في القرآن ، أحسن القصص : قصص الأمم الخالية التي فيها هلاك الظلم والكفر والضلال وأهله وخراب ممالكه ومدنهم لنعتبر بها ، وقصص العدل ولإنصاف والإيمان وأهله من الأنبياء وأوصيائهم بما يحكي من سيرتهم وجهادهم وعملهم ونقل لأقوالهم وحكمهم لنقتدي بها.
ولكل نبي مع قومه قصص هي أحسن القصص ، وللمسلمين بقيادة نبينا محمد وآله الطيبين الطاهرين مع قومهم قصص هي أحسن القصص ، وما كان في زمان نبينا ذكر قسم منها في القرآن وتفصيلها نقله المسلمون ، وهي أحسن القصص لأحسن دين في الوجود ، ولا ترى فخر وعز وعظمة وقيمة عالية وهدف سامي للمسلمين في قصصه إلا ما كان فيه لسيرة ولقول ولحال ولواقعة فيها لنبينا محمد وآله الطيبين الطاهرين ذكر وحضور ، ولك العبر والعظة في هلاك أعدائهم وفناء دولهم .
وهذه الصحف الماثلة بين يديك والمسماة (( بصحف الطيبين )) فيها قسم من أحسن القصص الإسلامية والسير المرضية عند الله تعالى ، والوقائع والأقوال التي فيها تحكي عن قيم عالية وأهداف سامية يقتدى بها ويستحب ذكرها بفخر وبمجد ، وفيها عزة حقيقية يتمسك بها ويعمل وفقها ، وهي التي كانت من سيرة حجج الله البالغة لخاتم الأنبياء نبينا محمد وآله الطيبين الطاهرين صلاة الله وسلامه عليهم أجمعين .
كما في صحف الطيبين من العبر والعظات التي تحكي عن خزي أعدائه وهلاكهم ، وبطلان دعاواهم ومكرهم وحيلهم ، الذين أصبحوا في ذمة التاريخ يتندر بذكرهم ويعتبر بخراباتهم وتذم سيرهم .
ونسأل الله أن نكون قد وفقنا بنقل أفضل ما في سيرة سادتنا ومولاينا وهداتنا وقادتنا نبينا محمد وآله الأطهار ؛ لنستفيد بسيرتهم وأحوالهم عليهم الصلاة والسلام ، ولنقتدي بهم ، ونعتبر بهلاك أعدائهم ومعانديهم ونتعظ بفنائهم ومصيرهم الذي ينتظرهم عند الله تعالى .



أهم الأدوار في حياة المعصومين :
الإحداث والوقائع التي يمر بها كل معصوم والقصص الحاكية عن حياته عليه السلام حسب الأصل الذي بيناه أعلاه هي أحسن القصص الإسلامية بلا شك ولا شبهة ، وتفصيلها يتم في هذه الصحيفة الخاصة بكل معصوم من المعصومين الأربعة عشر التي فيها فصول تبين أدوار ومراحل من عمرهم الشريف عليهم السلام ، من ولادتهم وخلافتهم في الإمامة والقيادة والولاية للمؤمنين ، وبعض أقوالهم وسيرتهم حتى استشهادهم ، ومن ثم استحباب زيارتهم عليهم السلام ، وهذا السير الطبيعي لكل صحيفة من صحف الطيبين .
ولما كان للكل هادي أمة في زمانه أحداث ووقائع تختلف حسب تلك الظروف وحاكم عصره واتباعه ، فكل صحيفة ستختص بإمام ويكون سعة صفحاتها حسب الإمام والأحداث الواقعة في حياة ، فالأحداث في زمن النبي الأكرم والإمام علي أحداث كبيرة وكثيرة وتناقل كثير منها المسلمون ، فتكون صحفهم واسعة في المعلومات التي تبين أحوالهم ، وبعض الأئمة مدت إمامتهم قصيرة والأحداث في حياتهم قليل ولم ينقل لنا إلا القليل من سيرتهم عليهم السلام فتكون صحفهم أقل سعة .
وبالتدبر وبالاعتبار بسيرة كل معصوم بما يناسبه ؛ نكون قد استفدنا من أحسن القصص الإسلامية المتعلقة بدور جمع المعصومين هداة ديننا الذين أختارهم الله تعالى لنا لنقتدي بهم ونسير وفق هديهم عليهم الصلاة والسلام .
كما إذا وفقنا الله سبحانه وتعالى في المستقبل ، سوف نلحق بصحف الطيبين سيرة الأنبياء السابقين عليهم السلام ، وسيرة أصحاب المعصومين وأتباعهم الطيبين .
ونسأل الله تعالى أن يمنا علينا وعلى والدينا بقبول أعمالنا ويجعلها خالصة لوجهه الكريم ، ويتجاوز عن تقصيرنا ويغفر ذنوبنا ، ويرزقنا شفاعة نبينا سيد المرسلين محمد وآله الطيبين الطاهرين ويحشرنا معهم في الدنيا والآخرة ، إنه سميع مجيب ، يا أرحم الراحمين ورحم الله من قال آمين .

 



الراجي لرحمة ربه وشفاعة نبيه وآله الأطهار

خادم علوم آل محمد عليهم السلام

الشيخ حسن جليل حردان الأنباري